لقد تزوجت من إمرأة و منذ ليلتي الأولى لم أتقبلها

12112 - لقد تزوجت من إمرأة و منذ ليلتي الأولى لم أتقبلها

 السؤال :
السلام عليكم .. لقد تزوجت من إمرأة و منذ ليلتي الأولى لم أتقبلها لعيب خلقي فيها أخفته عني بعد ذلك قررت الاستمرار معها خوفا" من الله و عطفا" عليها أيضا" رغم عدم الاكتفاء بها على أمل أن يرزقني الله بزوجة ثانية ف أصل إلى ما يكفيني كرجل جنسيا" أو أبقى صابرا" حتى يأذن الله في أمر كان مفعولا" ... قمت بعرضها على عدة أطباء لكن لا جدوى من ذلك ... بعد هذا أصبحت تظهر لي طباع سيئة كانت أيضا" تخفيها عني ظهرت مع المعاشرة كالكذب و سوء الأخلاق في التعامل مع الزوج و سرقة و امور عدة ... إلا أن اكتشفت أخيرا قيامها لي بامور السحر و أن هذا الأمر ليس بجديد بل منذ خطبتي لها بمساعدة أهلها و في الأخص امها إلى أن تيقنت من الأمر بما لا مجال فيه للشك ... فأرسلتها لأهلها و قررت أن أطلقها بعد كل ما رأيته منها من سوء و نكران للجميل و عدم تقدير المعاملة الطيبة و الأخلاق الحميدة التي كنت أعاملها بها ... علما ان زواجنا لم يدم لأكثر من عشرة أشهر و كانت حامل في الشهر الثامن و اليوم و بعد مضي أربعة أشهر على إرسالها لبيت أهلها ... أريد أن أعرف ماذا يجب عليي دفعه شرعا" لها من حقوق .. علما أن لها في ذمتي ٤ غرامات ذهب باعته لي بكامل رضاها لمساعدتي يوما في ضيقة مادية ... أتمنى أن تخبرني مالها شرعا" عندي من حقوق لأقوم به ... و هل يصح كما قيل لي أنه لا يحق لها شيئ كونه تم خداعي قبل الزواج بعدم إخباري بعيب فيها حيث كنت لن أتزوجها لو علمت به منذ البداية .
 الاجابة :
رقم الفتوى : 12112
 0000-00-00

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الجواب: الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد: حسبنا الله ونعم الوكيل، وجبر الله تعالى مصابكم، وأثابكم على صبركم، أما فيما يتعلق بالحقوق التي لها إن تم الطلاق، فهي حسب الاتفاق بينكما، وإن لم تتفقا على الأمور المالية لا قدر الله تعالى ، فيجب رفع الأمر إلى القاضي الشرعي للحكم بينهما، لأن هذا من اختصاص القاضي الشرعي، وأنا أنصحكم بالخلاص إذا عزمتم على الطلاق بالمصالحة، وكن عبد الله المظلوم ولا تكن الظالم. بارك الله فيكم. هذا، والله تعالى أعلم.

8 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  مسائل فقهية متنوعة

 السؤال :
 2022-09-09
 172
هَلْ صَحِيحٌ أَنَّهُ لَا يَجُوزُ للإِنْسَانِ المُسْلِمِ أَنْ يَطْلُبَ الإِمَارَةَ مَهْمَا كَانَتْ؟
رقم الفتوى : 12170
 السؤال :
 2022-09-09
 195
هَلْ صَحِيحٌ أَنَّ المُنْتَحِرَ كَافِرٌ، وَلَا يُصَلَّى عَلَيْهِ، وَلَا يُدْعَى لَهُ؟
رقم الفتوى : 12169
 السؤال :
 2022-09-09
 138
فَتَاةٌ مُتَزَوِّجَةٌ حَدِيثًا، إِلَّا أَنَّ زَوْجَهَا يَهْجُرُهَا لِأَتْفَهِ الأَسْبَابِ، وَيُغَلِّظُ عَلَيْهَا القَوْلَ، فَمَاذَا تَفْعَلُ؟
رقم الفتوى : 12168
 السؤال :
 2022-09-09
 69
مَا رَأْيُكُمْ في شَابٍّ يُرِيدُ أَنْ يَتَزَوَّجَ، وَبَعْدَ زَوَاجِهِ بِشَهْرٍ سَوْفَ يُسَافِرُ، وَيَغِيبُ عَنْ زَوْجَتِهِ سَنَةً وَأَكْثَرَ؟
رقم الفتوى : 12167
 السؤال :
 2022-09-09
 89
بَعْدَ زَوَاجِي بِسَنَةٍ تَمَّ تَأْمِينُ عَمَلٍ جَيِّدٍ بِالنِّسْبَةِ لِي في دَوْلَةٍ أُخْرَى، وَعِنْدَمَا هَمَمْتُ بِالسَّفَرِ مَعَ زَوْجَتِي غَضِبَتْ أُمِّي، وَطَلَبَتْ مِنِّي أَنْ أُسَافِرَ بِدُونِ زَوْجَتِي، وَإِلَّا فَسَتَغْضَبُ عَلَيَّ، وَتَدْعُو اللهَ تعالى أَنْ لَا يُوَفِّقَنِي، فَمَاذَا أَفْعَلُ؟
رقم الفتوى : 12166
 السؤال :
 2022-09-09
 50
هَل لِلمُسْلِمِ شَفَاعَةٌ يَوْمَ القِيَامَةِ؟
رقم الفتوى : 12164

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5535
المقالات 3008
المكتبة الصوتية 4364
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 406884605
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2022 
برمجة وتطوير :