مقدار المعفو عنه من النجاسات

9925 - مقدار المعفو عنه من النجاسات

12-09-2019 1182 مشاهدة
 السؤال :
مَا هُوَ المِقْدَارُ المَعْفُوِّ عَنْهُ مِنَ النَّجَاسَاتِ عَلَى الثَّوْبِ عِنْدَ المَالِكِيَّةِ؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 9925
 2019-09-12

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَقَدْ ذَهَبَ فُقَهَاءُ الحَنَفِيَّةِ إلى أَنَّ المَعْفُوَّ عَنْهُ مِنَ النَّجَاسَاتِ المُغَلَّظَةِ كَالبَوْلِ وَالدَّمِ مَا كَانَ أَقَلَّ مِنَ الدِّرْهَمِ.

أَمَّا النَّجَاسَةُ المُخَفَّفَةُ كَبَوْلِ مَا يُؤْكَلُ لَحْمُهُ، فَالمِقْدَارُ المَعْفُوُّ عَنْهُ مَا كَانَ أَقَلَّ مِنْ رُبُعِ الثَّوْبِ.

وَعِنْدَ فُقَهَاءِ الشَّافِعِيَّةِ المَعْفُوُّ عَنْهُ مِنَ النَّجَاسَاتِ المُغَلَّظَةِ مَا يَعْسُرُ الاحْتِرَازُ مِنْهُ، وَتَعُمُّ بِهِ البَلْوَى، وَهَذَا يُقَدَّرُ بِالعُرْفِ.

وَعِنْدَ فُقَهَاءِ المَالِكِيَّةِ قَالُوا: المَعْفُوَّ عَنْهُ مَا كَانَ مِقْدَارَ الدِّرْهَمِ مِنْ دَمٍ وَقَيْحٍ وَصَدِيدٍ. هذا، والله تعالى أعلم.

1182 مشاهدة
الملف المرفق
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  النجاسات وأحكامها

 السؤال :
 2019-07-21
 5445
مَا هُوَ الفَارِقُ بَيْنَ النَّجَاسَةِ المُخَفَّفَةِ وَالنَّجَاسَةِ المُغَلَّظَةِ، وَالقَدْرُ مِنْهُمَا الذي يَمْنَعُ مِنْ صِحَّةِ الصَّلَاةِ؟
رقم الفتوى : 9837
 السؤال :
 2017-07-20
 2174
هل نجاسة الخمر نجاسة حسية أم معنوية؟
رقم الفتوى : 8224
 السؤال :
 2016-12-09
 3459
هل بخار البول نجس؟
رقم الفتوى : 7733
 السؤال :
 2016-03-08
 3063
هل صحيح بأنه يشترط غسل المَذْيِ عن الفرج، والثوب؟
رقم الفتوى : 7207
 السؤال :
 2015-02-22
 14065
إذا بال القط على الثوب أو السجادة، فهل ينجسها؟
رقم الفتوى : 6770
 السؤال :
 2011-10-04
 22899
ما حكم لمس شعر الكلب بقصد أو بغير قصد؟ هل ينقض الوضوء؟ وهل ينجس اللامس؟
رقم الفتوى : 4307

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5377
المقالات 2865
المكتبة الصوتية 4200
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 403198723
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2021 
برمجة وتطوير :