حكم التعامل بالمرابحة مع البنك الإسلامي

2630 - حكم التعامل بالمرابحة مع البنك الإسلامي

23-01-2010 235795 مشاهدة
 السؤال :
ما هو الحكم الشرعي في التعامل مع البنك الإسلامي، إذا أراد الإنسان أن يشتري منه سلعة (ما) عن طريق بيع المرابحة؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 2630
 2010-01-23

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن بيع المرابحة جائز شرعاً، وذلك لقوله تعالى: {وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا}، ولقوله تعالى: {إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ}.

وبيع المرابحة إذا توافرت فيه شروطه الشرعية فهو جائز شرعاً، وذلك للحاجة الماسة إليه، لأن الذي لا يهتدي في التجارة، ويكون جاهلاً فيها، فإنه يحتاج إلى ناصح أمين بحيث يشتري منه السلعة بمثل ما اشتراها البائع، مع زيادة ربح معلومة.

ويشترط في بيع المرابحة شروط من جملتها:

1ـ أن يكون المبيع موجوداً حين العقد، فلا يصح بيع المعدوم.

2ـ أن يكون مملوكاً للبائع.

3ـ أن يكون مقدور التسليم.

4ـ أن يكون معلوماً لكلٍّ من العاقدين.

5ـ أن يكو العقد الأول صحيحاً، فإن كان فاسداً لم يجز البيع.

6ـ العلم بالثمن الأول بالنسبة للمشتري الثاني.

7ـ أن يكون الربح معلوماً، ولا فرق بين أن يكون مقداراً مقطوعاً، أو نسبة عشرية في المئة، ويضم الربح إلى رأس المال، ويصير جزءاً منه، سواء أكان حالاً نقدياً، أو مقسطاً على أقساط معينة.

وبناء على ذلك:

فإذا كان البنك الإسلامي يملك السلعة ملكاً حقيقياً، وهي موجودة عنده وداخلة في ضمانه عند العقد، وكان قادراً على تسليم السلعة للمشتري، وكان المبيع معلوماً لكل من البنك والمشتري، وكان عقد البنك مع البائع الذي اشترى منه البنكُ صحيحاً، وكان المشتري يعلم ثمن شراء البنك لهذه السلعة من البائع الأول، ويعلم الربح الذي سيأخذه البنك، فالشراء من البنك الإسلامي صحيح إن شاء الله تعالى.

أما إذا كان البنك لا يملك السلعة عند العقد، ولم تكن في ضمانه، ولم تكن موجودة عنده، ولم يكن قادراً على تسليم السلعة للمشتري، فلا يجوز شراء تلك السلعة منه، لأن شبهة الربا واضحة عند ذلك.

وإني أرجو الله تعالى أن يوفِّق الإخوة القائمين على إدارة البنوك الإسلامية للانضباط بالأحكام الشرعية الصحيحة الواردة في بيع المرابحة، لأن الواقع العملي في البنوك الإسلامية أنه لم تتحقق فيها شروط بيع المرابحة. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
235795 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  أحكام البيوع

 السؤال :
 2019-10-15
 1018
هَلْ يَجُوزُ للإِنْسَانِ أَنْ يَبِيعَ حِصَّتَهُ مِنَ البنزين وَهُوَ في مَحَطَّةِ البنزين؟
رقم الفتوى : 9980
 السؤال :
 2019-08-21
 1268
هَلْ يَجُوزُ بَيْعُ شَاتَيْنِ هَزِيلَتَيْنِ بِشَاةٍ سَمِينَةٍ؟
رقم الفتوى : 9895
 السؤال :
 2019-08-21
 1158
هَلْ يجُوزُ بَيْعُ الشَّاةِ بِالوَزْنِ وَهِيَ حَيَّةٌ؟
رقم الفتوى : 9894
 السؤال :
 2018-11-13
 2807
أنا بحاجة إلى مال، ولم أجد من يقرضني، فاشتريت براداً من رجل، وبعته لآخر في نفس المكان، فهل في ذلك حرج؟
رقم الفتوى : 9284
 السؤال :
 2018-11-13
 2068
اشتريت سيارة بالتقسيط، وقبل استلامها قمت ببيعها لآخر بالتقسيط كذلك، ولكن بثمن أكثر، فهل هذا جائز شرعاً؟
رقم الفتوى : 9283
 السؤال :
 2018-07-01
 1403
أقرضت صديقي مبلغاً بالعملة الأجنبية، وعندما جاء وقت الوفاء قلت له: ليبق المال عندك لحين الطلب، وعندما احتجت إليه طلب منه أن يـصرفه لي بالعملة السورية، فـصرفه بسعر أقل من الواقع بحجة تأمينه المبلغ لي بسرعة، فهل من حقي أن أطالبه بالفارق؟
رقم الفتوى : 8995

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5563
المقالات 3040
المكتبة الصوتية 4439
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 408547869
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2023 
برمجة وتطوير :