سلم قبل الإمام سهواً

5851 - سلم قبل الإمام سهواً

17-05-2013 38592 مشاهدة
 السؤال :
إذا كنت في الصلاة، وسلمت قل أن يسلم الإمام سهواً، فهل بطلت صلاتي؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 5851
 2013-05-17

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَمُتابَعَةُ الإمامِ واجِبَةٌ، لأنَّ الإمامَ جُعِلَ لِيُؤتَمَّ بِهِ، كما جاءَ في الحديثِ الشَّريفِ الذي رواه الشيخان عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عنهُ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّمَا جُعِلَ الْإِمَامُ لِيُؤْتَمَّ بِهِ، فَإِذَا كَبَّرَ فَكَبِّرُوا، وَإِذَا رَكَعَ فَارْكَعُوا، وَإِذَا قَالَ: سَمِعَ اللهُ لِمَنْ حَمِدَهُ فَقُولُوا: رَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ، وَإِذَا سَجَدَ فَاسْجُدُوا».

ولا يجوزُ مُسابَقَةُ الإمامِ في حَرَكاتِهِ عَمْداً بدونِ عُذرٍ، ولكن إنْ سَبَقَ المقتَدي إِمامَهُ بِحَرَكَةٍ مِن حَرَكَاتِ الصَّلاةِ سَهوَاً فَصَلاتُهُ صَحِيحَةٌ إن شَاءَ اللهُ تعالى.

وبناء على ذلك:

 فإذا سَلَّمتَ قبلَ الإمامِ سَهواً وَجَبَ عَليكَ أن تَرجِعَ إلى الصَّلاةِ، وتُسَلِّمَ بعدَ سَلامِ الإمامِ، فإن لم تَفعَل صَحَّت صَلاتُكَ مع الكراهَةِ التَّحريمِيَّةِ، لأنَّكَ تَرَكتَ مُتابَعَةَ الإمامِ في واجِبٍ من واجِباتِ الصَّلاةِ، وعليكَ إعادَتُها قبلَ خُروجِ الوقتِ، فإذا خَرَجَ الوقتُ فلا إعادَةَ. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
38592 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  أحكام السهو في الصلاة

 السؤال :
 2016-08-22
 4458
إنسان يصلي صلاة الفريضة، فقرأ في القعود الأول الصلوات الإبراهيمية بعد التشهد، فماذا يترتب عليه؟
 السؤال :
 2016-08-22
 3657
إذا سها المصلي وقرأ السورة قبل الفاتحة، فماذا يترتب عليه؟
 السؤال :
 2014-09-12
 31268
إذا ترك الإمام دعاء القنوت في صلاة الفجر، فهل يجب عليه سجود السهو؟
 السؤال :
 2013-05-17
 15355
متى يجب سجود السهو في الصلاة؟ وكيفية السجود للسهو.
 السؤال :
 2013-05-01
 11226
ما حكم تكرار السورة في ركعات الصلاة عن غير قصد، وهل يوجب ذلك سجود السهو؟
 السؤال :
 2011-11-26
 16983
رجل أراد صلاة المغرب، فأقام الصلاة للمغرب، ونوى بلسانه صلاة العشاء، فهل صحَّت صلاته؟

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5613
المقالات 3170
المكتبة الصوتية 4809
الكتب والمؤلفات 20
الزوار 416197460
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2024 
برمجة وتطوير :