أحكام الطلاق

أحكام الطلاق

 
 السؤال :
 2009-04-06
 10005
طلبت امرأة من زوجها الطلاق فرفض طلاقها، فتوجهت إلى قارورة فيها السم، وقالت له: إما أن تطلقني وإما أن أشرب هذا السم وأقتل نفسي وتبتلي فيني، فطلقها، فهل هذا الطلاق يدخل تحت طلاق المُكْرَه؟
رقم الفتوى : 1947
 السؤال :
 2009-03-20
 10413
كنت أتناقش مع أحد الأصدقاء وقلت له: عليه الطلاق أني ما أشتري لزوجتي جوال فيه كاميرا ولا بلوتوث (البلوتوث شاك أني قلتها) وكنت أقصد نية الطلاق وليس اليمين فما الحكم؟ وإذا اشترى لها أحد أقاربها فما الحكم؟
رقم الفتوى : 1889
 السؤال :
 2009-03-18
 11306
أنا رجل متزوج، تزوجت امرأة أخرى من سورية، وهيأت لها سكناً مستقلاً، وبعد مدة أرسلت الزوجة الثانية لزيارة أهلها في سورية، وعندما طلبت العودة أمرتها بالبقاء في بيت أهلها حتى أعالج بعض المشاكل مع الزوجة الأولى، وقلت لها: إن رجعت إلى بيتي بدون إذني فأنت طالق، والتزمت ولم ترجع لعندي حتى أذنت لها، وبعد عدة سنوات نسيت الشرط وظننت أن الطلقة وقعت. وبعد عدة شهور أخرى أرسلتها لزيارة أهلها، وأرسلت لوالدها رسالة على الهاتف المحمول: (إن ابنتك محرَّمة علي كظهر أمي ومطلَّقة طلاقاً بائناً)، ولكني لم أقصد الظهار وإنما قصدت الطلاق البائن، لأنني كنت أعلم أن الظهار حكمه حكم الطلاق البائن ولم أكن أعلم أنه حرام، ثم ندمت وأخبرني بعض طلبة العلم أن الظهار حرام وأنه تجب علي الكفارة، فأديت الكفارة، وأعدت زوجتي إلي بدون عقد، ورزقت منها بأولاد. وفي عام 2004 طلقت زوجتي الثانية طلقة واحدة وهي حائض، وذهبت للمحكمة لإثبات الطلقة فسألني القاضي إن كنت طلقتها سابقاً فأخبرته أنني طلقتها سابقاً وكنت أقصد تلك الطلقة الأولى المشروطة حيث كنت أظنها وقعت، وأخبرت القاضي بالظهار فقال لي إن الظهار ليس طلاقاً، وأصدر صكاً بثبوت طلقتين، وبعد ذلك راجعت زوجتي قبل انقضاء العدة. ثم في العام 2008 طلقتها طلقة أخيرة وصدر صك من المحكمة بالطلقة الثالثة. وأنا الآن نادم على ما صدر مني تجاه زوجتي، وأريد إرجاعها إلى عصمتي ولم شمل الأسرة، فهل تحل لي هذه الزوجة؟
رقم الفتوى : 1885
 السؤال :
 2009-03-10
 24041
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بعض أهل العلم عندنا قال بأن الخلع لا يعد من الطلقات وذلك لمن طلق زوجته طلقتان ثم تركته هي في المحكمة الشرعية خلعاً، وبالتالي يجوز له أن يعيدها إلى عصمته. وقد مضى على ذلك أكثر من سنتين.
رقم الفتوى : 1862
 السؤال :
 2009-03-09
 13395
كنت غاضباً كثيراً ونطقت كلمة (علي الحرام لن أصالح والدك) ثم تدخَّل بعض أهل الخير وأصلحوا بيننا، فما الحكم؟
رقم الفتوى : 1858
 السؤال :
 2009-03-09
 23136
رجل يتهم زوجته بأنها سحرته ووضعت له السم في الطعام، ولم يثبت هذا، وأراد الرجل أن يطلق زوجته، فهل تستحق شيئاً من مهرها؟
رقم الفتوى : 1849
 السؤال :
 2009-03-08
 11073
لقد تمَّ طلاق الزوجة من زوجها مرتين بلفظ الطلاق الصريح، وفي كل مرة يرجعها زوجها إلى عصمته، وفي المرة الأخيرة تم الاتّفاق على طلاقها وعلى أن يكون في المحكمة الشرعية، فوكَّلت والدها بالطلاق، وتمَّت المخالعة بينهما بقصد إنهاء الحياة الزوجية بينهما، فهل تحل له الآن لأنَّ زوجها يريد إرجاعها إلى عصمته من أجل أولادها المشردين عند زوجة أبيهم؟
رقم الفتوى : 1847
 السؤال :
 2009-03-06
 11209
حصل شجار بيني وبين أخي زوجتي مما أدى إلى أخذ زوجتي إلى بيت أبيها غصباً، وبعد أيام كلَّمني أحد من طرف بيت والد زوجتي للصلح فقلت لهم: أنا لا أقبل رجوع زوجتي إلا بشروط لأني حلفت بالطلاق، والصحيح لم أكن حالفاً بالطلاق، وإنما لغرض التخويف قلت ذلك، وشروطي كانت أن لا تذهب إلى بيت أخيها ولا تذهب مرة أخرى مع جماعة إلى بيت أبيها إذا صار عندنا مشاكل، وقلت: إن ذهبت هذه المرة فتذهب نهائياً لغرض التخويف، للعلم أنا لم أحلف بالطلاق قط لكن هددتها بأني قلت إن ذهبت مرة أخرى ستطلقين وتذهبين نهائياً، إلى الآن لم تذهب إلى بيت أبيها زعلاً، انما هناك شيء آخر وهو أني مرة من المرات لقيت أخو زوجتي فهددني بقتل زوجتي بعد موت والدها وأنا لما رجعت للبيت كلمت زوجتي وهي كلمت خالها فذهبنا أنا وزوجتي إلى بيت خالها لغرض حل هذه المشكلة (تهديد أخيها بقتلها) فتشاجرنا هناك أنا وزوجتي فتركتها هناك وقلت: سوف آتي بأهلي مساء للحوار معكم، وذهبت حزيناً وبعد ذلك ذهب أهلي إلى هناك وقاموا بحل المشكلة وعادت زوجتي إلي وأنا الآن مرتاح معها. لكن حصل في نفسي وسوسة من ناحية الطلاق وأني راجعت أكثر من مفتي في منطقتي في كردستان العراق فقالوا: ما عليك شيء ولا يوجد مشكلة، فما هو رأيكم؟
رقم الفتوى : 1840
 السؤال :
 2009-03-02
 9680
رجل طلق زوجته أول مرة وهي حامل، ثم صار الصلح وعادت إليه بعد شهرين تقريباً، وبعدها صار خلاف وملاسنة وقال لزوجته: إن لم تسكتي فأنت طالق، وخرج من المنزل وزوجته لم تسكت، وبعد قرابة الشهر صارت المصالحة، وبعدها بسنوات حصل خلاف وتلفظ الطلاق عليها، وهو الآن يريد إعطائها كامل مؤخرها ونفقتها ونفقة الولد، ولكن الزوجة مصرَّة على العودة، وحدث خلاف على صحة الطلقات الثلاثة، الزوج متأكد أنها وقعت وبائنة ولا يريد العودة لأسباب لا يريد فتحها ودائماً يقول لنا: ولا تنسوا الفضل بينكم، ولا أريد أن تكون أم ابني سيئة أمامكم، سأحفظ الود حفاظاً على سمعة الطفل، بعكس ما تفعله هي، ومن كثرة ما تتحدث عنه صرنا نعتقد أنها فعلاً محقة، والحق لا يعلمه إلا الله، سامحونا بالإطالة وسؤالنا: ما حكم الطلقات الثلاث؟
رقم الفتوى : 1827
 السؤال :
 2009-02-12
 11156
رجل عقد زواجه على امرأة ثيِّب، وقبل الدخول بها، طلب أخو الزوج المتوفى من الرجل أن يطلِّقها ليتزوجها هو من أجل أبناء أخيه اليتامى، فطلَّقها الرجل وتزوجها الثاني، فماذا يترتب على ذلك من أحكام؟
رقم الفتوى : 1773
 السؤال :
 2009-02-02
 28330
عمري 35 سنة تعرفت على امرأة مطلقة ومنتهية العدة عمرها قريب من عمري، والدها متوفى، أردنا الزواج وطلبت منها أن يكون أخوها هو الولي في العقد وهو أكبر منها ولكنها رفضت، وبالفعل تمَّ عقد زواج بيني وبينها على يد أحد الأساتذة المدرسين بمعهد الفتح الإسلامي لم يكن موجوداً في المجلس إلا أنا والشيخ وشاهد آخر وحينها طلبت مني أن تكون العصمة بيدها وأنا وافقت أمام الشاهدين، ولكن عندما تبادلنا الألفاظ في الإيجاب والقبول لم نذكر شيئاً عن العصمة وإنما كان عقداً عادياً بدون شروط. بعدها بقليل قام الشيخ بكتابة ورقة وكتب فيها أنه قد تم عقد زواج فلان على فلانة بشرط أن يكون أمرها بيدها تطلق نفسها متى شاءت إلى حين تثبيت العقد في المحكمة الشرعية. وتم الزواج وتمت المساكنة بيننا، بعد حوالي ستة أشهر قامت بيننا مشكلة فأعلمتني أنها قد قالت لنفسها جهراً: طلقت نفسي منه. فأتيت إليها وقلت لها إن الطلاق في هذه الحالة يكون رجعياً، وراجعتها قولاً وفعلاً وعدنا لحياتنا الزوجية إلى أن قامت مرة أخرى بالطلاق بأنها قالت: أنت يا زوجي طالق بالثلاثة فقلت لها: راجعتك، فقالت: وأنا طلقتك أخرى ولعدة مرات. فقمت أنا برفع دعوى في المحكمة الشرعية أثبت فيها زواجي منها ولكنها رفضت التثبيت في المحكمة. بعد فترة من الخلاف رجعنا إلى المكالمات الهاتفية وعدنا لبعضنا بعد أن قامت هي بالاتصال بأحد المحاميين من أقاربها فأفتاها بأن هذا الشرط في العقد غير صحيح وأنها ما زالت زوجتي. عدنا لحياة زوجية دامت سنة تقريباً تم فيها إعلام أخيها بزواجنا ومعظم أهلها وصاروا على علم بهذا الزواج. وفي رأس السنة 2009 أخبرتني بأنها حامل، وفي 1/1/2009 كنت
رقم الفتوى : 1738
 السؤال :
 2009-01-13
 12203
هل تجديد العقد على الزوجة التي أصبح طلاقها بائناً بينونة صغرى يلغي احتساب الطلقات السابقة عليها؟ أم تبقى محسوبة عليه؟
رقم الفتوى : 1691
 السؤال :
 2009-01-03
 10659
رجل طلق زوجته ثم راجعها، ثم طلقها ثانية وهي حامل وقد وضعت حملها عند أهلها، وبذلك انتهت العدة، ثم سأل بعض أهل العلم ـ كما يقول ـ فقيل له: لك أن تراجعها، ففعل وأمضت معه سنة دون أن يجدد العقد، فما حكم بقائها معه خلال هذه السنة، ثم طلَّقها مرة أخرى فهل تعتبر بهذه الطلقة بائناً بينونة كبرى؟
رقم الفتوى : 1668
 السؤال :
 2008-12-24
 781
طَلَّقَ رَجُلٌ زَوْجَتَهُ مَرَّةً وَاحِدَةً ثُمَّ رَاجَعَهَا، وَطَلَّقَهَا مَرَّةً ثَانِيَةً بِقَوْلِهِ لَهَا: أَنْتِ طَالِقٌ بِالثَّلَاثَةِ ثُمَّ رَاجَعَهَا، وَطَلَقَّهَا مَرَّةً ثَالِثَةً بِقَوْلِهِ لَهَا: أَنْتِ طَالِقٌ. َفَهْل تَحِلُّ الزَّوْجَةُ لِزَوْجِهَا؟ عِلْمَاً بِأَنَّ بَعْضَ العُلَمَاءِ أَرْجَعَهَا لَهُ، بِنَاءً عَلَى أَنَّ الشُّهُودَ كَانُوا فَاسِقِينَ بِسَبَبِ حَلْقِ لِحَاهُمْ، فَهَلِ الفَتْوَى صَحِيحَةٌ؟
رقم الفتوى : 1646
 السؤال :
 2008-12-24
 64490
رجل تلفظ بكلمة الكفر الصريح، وقبل أن يجدد إسلامه، طلق زوجته وهي في عدتها بقوله لها: أنت طالق، فهل يقع طلاقه هذا أم لا؟
رقم الفتوى : 1645
 السؤال :
 2008-12-24
 54313
رَفعتُ دعوة للتفريق بيني وبين زوجي، وقضى القاضي بالتفريق بيننا، وألزمني بجلوس العدة من تاريخه، ولكن قرار الطلاق كان قابلاً للطعن، فبعد مضي عشرة أيام من الطلاق طعن زوجي في قرار الطلاق، وما زالت الدعوى في القضاء، ومضى عليها سنة كاملة. فهل يحق لي أن أتزوج الآن لأني قد جلست في العدة بناء على قرار القاضي؟
رقم الفتوى : 1635
 
الصفحة :  1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  التالي 
8 - 16 من أحكام الطلاق

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5574
المقالات 3041
المكتبة الصوتية 4441
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 408736459
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2023 
برمجة وتطوير :